top of page

تعلّم طريقة كورنيل : قم بزيادة كفاءة مراجعتك باستخدام هذا النهج المجرّب!

في مجال التعليم، من الصعب دائمًا على الطلاب العثور على طرق فعّالة للمراجعة. ومن بين الطرق المختلفة المتاحة، تُعتبر طريقة كورنيل أداة فعّالة لتحسين كفاءة جلسات المراجعة. في هذا المدونة، سنتناول هذا النهج بتفصيل، بدءًا من إنشائه إلى تطبيقه العملي، مقدمين توصيات لاستخدام ناجح.

أمام الكم الهائل من المعلومات التي يجب استيعابها وتذكرها، يواجه الطلاب في كثير من الأحيان مشاكل في تنظيم مراجعاتهم بشكل فعال. في بعض الأحيان، تبدو الطرق التقليدية غير فعالة أو مثبطة. لذلك، يتساءل المرء كيف يمكن تنظيم المراجعات بطريقة تحسين استيعاب المعرفة مع تقليل الوقت والجهد المطلوبين إلى أدنى حد؟


طريقة كورنيل، التي وضعها والتر باوك في جامعة كورنيل في الأربعينيات من القرن الماضي، تقدم حلاً ماهراً لهذه المشكلة. وتتألف من ثلاثة أقسام رئيسية هي ملاحظات الدورة، وأسئلة المراجعة، وملخص. إليك كيفية استغلالها بشكل أمثل:


  • ملاحظات الدورة : من خلال أخذ ملاحظات مفصلة أثناء الدروس أو القراءات الخاصة بك، يمكنك استخدام تنسيق العمودين. قم بتسجيل العناصر الأساسية، والمفاهيم الرئيسية، والمعلومات الأساسية في العمود الأيسر. خصص وقتًا لإضافة تعليقات، وأمثلة، أو أسئلة تأتي إلى ذهنك أثناء اتخاذ الملاحظات في العمود الأيمن. تبسيط القسم يسهل التمييز بين الحقائق الأساسية وافكارك وتساؤلاتك.

  • أسئلة المراجعة : بعد كل جلسة مراجعة، استخدم العمود الأيسر من ملاحظاتك لطرح الأسئلة استنادًا إلى المعلومات التي جمعتها. من المهم أن تتناول هذه الأسئلة المواضيع الرئيسية المعالجة في ملاحظاتك. ثم، في العمود الأيمن، يمكنك تقديم إجابة موجزة على هذه الأسئلة. تشجع هذه الطريقة على اكتساب المعرفة من خلال منحك فرصة للتحقق من فهمك وتعزيز المعرفة المكتسبة.

  • ملخص : لكتابة ملخص موجز للنقاط الرئيسية المطروحة في ملاحظاتك وإجاباتك على أسئلة المراجعة، يمكنك استخدام الجزء السفلي من الصفحة. يعمل هذا الملخص كتجميع للعناصر الأساسية، مما يتيح لك الرجوع بسرعة وبشكل عملي خلال المراجعات القادمة. من خلال تسليط الضوء بشكل موجز على المفاهيم الرئيسية، تعزز قدرتك على تذكر واسترجاع المعلومات الأساسية عند الحاجة.


L'image de la méthode de Cornell
Méthode de Cornell

بفضل استخدام طريقة كورنيل، يحظى الطلاب بالفرصة لتحويل جلساتهم للمراجعة إلى تجارب أكثر فعالية وإنتاجية. توفر هذه الطريقة المنظمة ليس فقط تنظيمًا واضحًا ومختصرًا للمعلومات، بل أيضًا فهمًا واحتفاظًا أفضل بالمواضيع المدروسة. من خلال الممارسة والمثابرة، يمكن لهذا النهج أن يتحول إلى أداة قيمة لأي طالب يسعى إلى نجاح دراسته.


Maximisez vos révisions avec la méthode de Cornell ! 📝
تقنية كورنيل: قم بزيادة كفاءة مراجعتك باستخدام هذا النهج المجرب!


٥ مشاهدات٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Commentaires

Noté 0 étoile sur 5.
Pas encore de note

Ajouter une note
bottom of page